ارتفاع ضغط الدم و فيتامين د

هل تعلم ؟
• في جميع أنحاء العالم ، هناك حوالي 4 من أصل 10 أشخاص مصابون بارتفاع ضغط الدم.
• أظهرت احدى الدراسات تضاعف حدوث 30 مشكلة صحية متعلقة بفيتامين D خلال عقد من الزمن و من بينها ارتفاع ضغط الدم بنسبة 160 ٪ عند الاناث مجتمعة خلال عقد من الزمن.

أظهرت الأبحاث:

○ أن مستوى الدم المرتفع لفيتامين د يقلل من خطر ارتفاع ضغط الدم و الحالة المؤهبة لارتفاع ضغط الدم.
○ أن تناول مكمل فيتامين (د) يمكن أن يقلل من ضغط الدم لدى الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم.
○ أن تناول مكمّل فيتامين د يساعد على تنظيم نظام ضغط الدم في الجسم.
○ انخفاض ضغط الدم إلى حد ما بالعلاج بفيتامين د فقط في 4 تجارب عشوائية مضبوطة.
○ أن لكل 10 نانوغرام / مل من فيتامين د هناك 12٪ انخفاض في خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
• تم خفض ارتفاع ضغط الدم أيضًا بواسطة المغنيزيوم وفيتامين K وأوميغا 3 و CO-Q10 والثوم. و يبدو أن المكملات المذكورة أعلاه يمكن استخدامها بالتزامن مع فيتامين د للحد بشكل كبير من ارتفاع ضغط الدم.

• رغم ذلك، لا تظهر جميع التجارب انخفاض ضغط الدم بعد تناول فيتامين د فقط و هنا لا بد من استشارة طبيبك المختص. و هذا يعني أننا لا نستطيع التأكيد بأن فيتامين د هو العامل الرئيسي في الوقاية من ارتفاع ضغط الدم أو في خفض ضغط الدم و هناك عوامل أخرى مسؤولة عن ارتفاع الضغط.

عن admin

شاهد أيضاً

بادري بتناول جرعة كافية من فيتامين د للوقاية من سرطان الثدي

أظهرت كافة الدراسات البحثية بأن رفع مستوى فيتامين د للمجال المنصوح به 40-60 نانوغرام/مل يخفض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *