الرئيسية / فيتامين د و الأمراض / السرطان / بادري بتناول جرعة كافية من فيتامين د للوقاية من سرطان الثدي

بادري بتناول جرعة كافية من فيتامين د للوقاية من سرطان الثدي

أظهرت كافة الدراسات البحثية بأن رفع مستوى فيتامين د للمجال المنصوح به 40-60 نانوغرام/مل يخفض حدوث سرطان الثدي بنسبة 50-80% .أطلقت الهيئات و المنظمات التي تعنى بفيتامين د حملتها للوقاية من أمراض السرطان. ذكر تقرير نشرته كلية الطب والبحوث الطبية في جامعة كاليفورنيا والذي صدر في مجلة البحوث لمكافحة السرطان Anticancer Research ، أن مريضات سرطان الثدي مع مستوى فيتامين د مرتفع في الدم يحظين بفرص نجاة مضاعفة بالمقارنة مع المريضات مع مستويات منخفضة من فيتامين د.
أظهر الدكتور سيدريك غارلاند وزملاؤه (أستاذ في قسم الأسرة والطب الوقائي في جامعة كاليفورنيا/سان دييغو، في 2011) ارتباط مستوى 50 نانوغرام/مل المصلي مع انخفاض خطورة الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 50%. كما بيين إن أولئك الذين يستهلكون 4000 وحدة دولية (IU) يوميا من فيتامين د عن طريق المكملات، يصل مستوى فيتامين د في مصولهم لـ 50 نانوغرام/مل. لقد حث غارلاند المرضى أن يطلبوا من مقدمي الرعاية الصحية قياس مستويات فيتامين د في المصل قبل زيادة جرعة الفيتامين.
في 6 آذار 2014 ، أوضح غارلاند ارتباط مستويات فيتامين د المنخقضة بخطر الإصابة بسرطان الثدي قبل سن الإياس في دراساته السابقة. وقال أن هذه النتيجة دفعته إلى التساؤل عن العلاقة ما بين 25-هيدروكسي فيتامين د ومعدلات نجاة مرض ىسرطان الثدي. أجرى غارلاند وزملاؤه تحليلا إحصائيا لخمس دراسات على 25-هيدروكسي فيتامين د التي تم الحصول عليها أثناء تشخيص المرض وتمت متابعتها لمدة متوسطها تسع سنوات. جنبا إلى جنب، شملت الدراسات 4443 مريضة بسرطان الثدي.
يقول غارلاند “تزيد مستقلبات فيتامين د الاتصال بين الخلايا عن طريق تفعيل البروتين الذي يمنع انقسام الخلايا العدوانية”. ويضيف “بما أن مستقبلات فيتامين د موجودة، فهي تمنع نمو الورم و زيادة توعيته الدموية. لا تغيب مستقبلات فيتامين د من الخلايا المصابة بالسرطان حتى وصول الورم لمرحلة متقدمة. وهذا هو السبب خلف نجاة أفضل للمرضى ذوي المستويات المرتفعة من فيتامين د في الدم”. اضغط هنا لمعرفة الحاجة اليومية من فيتامين د.
اقترح غارلاند على الأطباء النظر في إضافة فيتامين د إلى الرعاية المعتمدة لمرضى سرطان الثدي، إضافة إلى مراقبة المريض عن كثب. و قال غارلاند:”لا يوجد سبب مقنع لانتظار المزيد من الدراسات لمشاركة مكملات فيتامين د في نظم الرعاية القياسية بعد تحديد الجرعة الآمنة من فيتامين د اللازمة لتحقيق مستويات في الدم فوق 30 نانوغرام/مل.
يلخص الجدول التالي بعض الدراسات البحثية في السنوات العشر الأخيرة بخصوص تأثير فيتامين د الوقائي من حدوث سرطان الثدي عند اعطاء حصص أكبر للنساء:

النسبة المئوية للوقاية من سرطان الثدي الدراسة

(اقرأ النسخة الأصلية باللغة الانكليزية من الدراسة بالضغط عليها)

70% Mohr SB,  et al. 2013 Mar;24(3):495-504.
57% Bilinski K, Boyages J. 2013 Jan;137(2):599-607.
63% Song Yao, et al. PLoS One. 2011; 6(2): e17251.
59% Luke J. Peppone, et al. Ann Surg Oncol. 2012 Aug; 19(8): 2590–2599.
54% Katherine D. Crew, et al. 10.1158/1940-620.
62% Lars Rejnmark, et al. 10.1158/1055-9965.
55% Sascha Abbas, Jenny Chang-Claude and Jakob Linseisen. Int. J. Cancer: 124, 250–255 (2009)
69% Sascha Abbas, Carcinogenesis, Volume 29, Issue 1, 1 January 2008, Pages 93–99
83% Lowe LC, et al. 41(8):1164-9. Epub 2005 Apr 14

هذا هو الوقت المناسب للحراك!
حافظي على مستوى 40-60 نانوغرام/مل لديك في الدم للوقاية من سرطان الثدي!
افحصي فيتامين د لديك كل 6 أشهر للوقاية من سرطان الثدي!
تأكدي من الجرعة المناسبة لك اضغطي هنا!
بادري بالتغيير وشاركي برأيك اضغطي هنا!

 

عن admin

شاهد أيضاً

فيتامين د لا يسبب الحصيات البولية

اظهرت دراسة تمت رعايتها من قبل غراسروتس هيلث (المنظمة البحثية غير الربحية التي تعمل في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *