الرئيسية / أسئلة متكررة / لون و طبيعة و نسبة الجلد المتعرض للشمس قضية؟

لون و طبيعة و نسبة الجلد المتعرض للشمس قضية؟

 

لون و طبيعة و نسبة الجلد المتعرض للشمس قضية؟

لكل من لون بشرة الجلد و طبيعة الجلد و نسبة الجلد المتعرض للشمس أهمية في تحديد مدة التعرض الكافي للشمس لحصولنا على فيتامين د بالشكل الأمثل.

لون بشرة الجلد قضية؟

نمط الجلد قضية؟

نسبة تعرض الجلد للشمس قضية؟

روزنامة الشمس الساطعة؟

منسب الأشعة فوق البنفسجية ( UV Index

 

لون بشرة الجلد قضية؟

 في المناطق المشمسة يحتاج  تحقيق الحاجة اليومية من فيتامين د بالنسبة للأشخاص ذوي البشرة الفاتحة ما يعادل  10 دقيقة من التعرض لأشعة الشمس في منتصف النهار خلال الصيف بمقدار بضع مرات في الأسبوع، بينما يحتاج الأشخاص ذوو البشرة الداكنة إلى وقت أطول من التعرض للشمس قد يصل إلى 60 دقيقة. يعتمد زمن التعرض للشمس لصنع فيتامين د على لون بشرتك على النحو التالي:

  • 10 دقيقة – بشرة فاتحة جداً (القوقازيين).
  • 20 دقيقة – سكان البحر الأبيض المتوسط.
  • 30 دقيقة – سكان الشرق الأوسط.
  • 40 دقيقة – سكان جنوب آسيا.
  • 60 دقيقة – سكان افريقية (البشرة الداكنة).

إذا لم توجد مطابقة تامة لنوع بشرتك في هذه القائمة قارب للون البشرة التي تناسبك. على سبيل المثال، عند القوقازيين ذوي بشرة الجلد الفاتحة بشكل معتدل قد يكفي التعرض للشمس فقط 10 دقيقة. سوف تساعد أوقات التعرض هذه على إعطائك فكرة عن المدة التي يحتاجها الجلد الخاص بك للحصول على جرعة قصوى من فيتامين د3.

نمط الجلد قضية؟

هناك 6 أنواع مختلفة للجلد من انماط فيتزباتريك Fitzpatrik، يمكن لكل منها تحمل كميات مختلفة من الشمس قبل الاحتراق. يرجى تخصيص بعض الوقت لمراجعة هذه الأنواع. حالما تحدد نوع بشرتك. يتطلب التحديد الدقيق لنوع الجلد لخبرة عالية. ومع ذلك، يمكنك تقدير نوع جلدك باستخدام الجدول التالي حسب مقياس فيتزباتريك:

نوع الجلد لون الجلد تأثر الجسم
I أبيض فاتح دائما يحترق – أبدا لا تتعرض للتسمير
II الأبيض إلى البيج الفاتح يحترق بسهولة – تعرض للتسمير بشكل خفيف
III البيج يحترق وسطياً – يميل تدريجيا إلى البني الفاتح بعد التسمير
IV البني الفاتح يحترق بالحد الأدنى – يميل الجلد جيدا إلى البني المعتدل
V البني المتوسط نادرا ما يحرق – يسمر بغزارة إلى البني الداكن
VI البني الداكن أو الأسود أبدا لا يحترق – يسمر بغزارة
لمزيد من المعلومات، الرجوع إلى المراجع والنمط الضوئي للجلد

يشير الجلد الأكثر قتامة، للمزيد من الميلانين. يقول الدكتور مايكل هوليك إن الميلانين هو الواقي الطبيعية لجسمك من الشمس. الميلانين في بشرتنا هو وراثي، ولكن يمكن أيضا أن يزداد من خلال التعرض التدريجي المعقول للشمس.

وفقا لورقة 2008 من قبل برينر و هرينغ ، “الدور الوقائي للميلانين ضد الأضرار الناجمة عن الأشعة فوق البنفسجية في الجلد البشري”، يصاب الأفراد ذوي الجلد الفاتح بنسبة أكثر 70 مرة بسرطان الجلد من الأفراد ذوي الجلد البني الداكن جدا. ويوضح أيضا أن الميلانين يمكن أن يوفر ما يصل إلى 4 عوامل حماية من أشعة الشمس ويوضح أن الجلد الفاتح يسمح 3 إلى 4 مرات أكثر للأشعة فوق البنفسجية نمط B و نمط A ، على التوالي، للعبور من خلال البشرة إلى طبقات الجلد الأعمق من الجلد البني الداكن جدا .

معرفة نوع بشرتك يمكن أن تساعدك على تجنب حروق الشمس! ويمكن أيضا أن تساعدك على الحصول على فيتامين د من أشعة الشمس. هناك العديد من التقارير المتناقضة التي تقول بحاجة خمس إلى ثلاثين دقيقة من التعرض لأشعة الشمس للأشخاص فاتحي الجلد، وأكثر من ذلك بكثير بالنسبة للأشخاص ذوي البشرة الداكنة، من أجل مساعدة الجسم على تصنيع ما يكفي من فيتامين د ليوم واحد. تعتمد كمية فيتامين د المنتجة على شدة الاشعة فوق البنفسجية UVB  والعديد من العوامل الأخرى. قد يحتاج الأشخاص ذو البشرة الداكنة إلى تعرض 5 إلى 10 أضعاف من الشخص ذو البشرة الفاتحة للحصول على نفس الكمية من فيتامين د.

لقراءة المزيد عن عن مقياس Fitzpatrick و الوقاية من سرطان الجلد اضعط هنا.

 

نسبة تعرض الجلد للشمس قضية؟

تشكل نسبة تعرض الجلد للشمس أهمية بتحديد الحصول على الكمية الكافية من فيتامين د. للمساعدة في تقدير نسبة تعرض الجلد لأشعة الشمس، إليك بعض الأمثلة:

الجلد% نمط اللباس
11% الشمس على الذراعين واليدين (ارتداء قميص، بنطلون وقبعة)
18% الشمس على الوجه والرقبة والذراعين واليدين (ارتداء قميص، بنطلون، بدون قبعة)
32% الشمس على الوجه والرقبة والذراعين واليدين و أسفل الساقين (ارتداء قميص والسراويل)
53% الشمس على أعلى نصف الجسم (بدون لباس إلى الخصر)
88% الشمس على الجسم كله بلباس السباحة عند الرجال أو السيدات (البيكيني)

سوف يغنيك تعريض بشرتك بنسبة 50% (أو أكثر) لأشعة الشمس القوية كل يوم، عن مكملات فيتامين د و يخفض جرعة مكملات فيتامين د للصفر. كما يجب عليك إعادة حساب وضبط جرعة فيتامين د مرتين في السنة للحصول على ما يكفي من فيتامين د، مرة في فصل الصيف وأخرى لبقية العام.

يمكنك العثور على بعض المواقع وتطبيقات الهاتف التي من شأنها أن تساعدك على حساب إنتاج فيتامين د على نحو أكثر دقة. لا تبقى في الشمس لفترة طويلة لأنها بقدر ماتقدم لنا من فوائد بفدر ما تسبب لنا مشاكل صحية مثل الحروق و أذية الجلد و ضربة الشمس .

 

روزنامة الشمس الساطعة

للحصول على الكمية الكافية من فيتامين د تم عمل روزنامة تعتمد بشكل عام على قواعد جيدة و بسيطة من خلال التجربة.تتوضع دول الوطن العربي كافة على خطوط عرض ذات قوة أشعة شمسية مكثفة لذلك يكفي التعرض لأشعة الشمس  لمدة 10 دقائق بالنسبة للبشرة الفاتحة و45 دقيقة بالنسبة للبشرة الداكنة. الوضع الصحيح للحصول على فيتامين د هو عندما يكون ظلك أقصر من طولك (منسب اشعة فوق البنفسجية=3).

 

منسب الأشعة فوق البنفسجية ( UV Index)

منسب  الأشعة فوق البنفسجية هو واحد من العوامل الرئيسية الثلاثة لإدارة التعرض لأشعة الشمس. لإنتاج فيتامين د وغيرها من الخصائص الصحية الأخرى مثل أكسيد النترات، تحتاج إلى معرفة نوع بشرتك الذي يحدد ارتكاسك للشمس، ومنسب  الأشعة فوق البنفسجية، ومدى قوة الشمس، ومن ثم تحديد المدة المناسبة لتعطيك جرعة احمرار بالحد الأدنى من التعرض للأشعة فوق البنفسجية دون حروق.

يعتبر منسب  الأشعة فوق البنفسجية مقياساً لقوة أشعة الشمس فوق البنفسجية. يساوي المنسب للصفر في الظلام و يعادل  10-11 في منتصف يوم صيفي مع عدم وجود غطاء سحب. تم تطوير هذا المنسب من قبل العلماء الكنديين في عام 1992. حالياً، اعتمد هذا المنسب من قبل منظمة الصحة العالمية ومعظم الهيئات الحكومية كآلية لتقييم قوة الشمس وتقديم توصيات بشأن التعرض لأشعة الشمس.

في البداية قد تبدو الأرقام عشوائية، ولكنها في الواقع مقياساً خطياً. لذلك، إذا كنت ممن لديهم نوع الجلد الثاني و تحترق بالتعرض للشمس لمدة 30 دقيقة في منسب  أشعة فوق بنفسجية يعادل 6، فإنك سوف تحترق على الأرجح بالتعرض لمدة 15 دقيقة في منسب  الأشعة فوق البنفسجية المعادل للـ 12.

هذا هو الوقت المناسب للحراك!

تعرض للشمس بشكل كاف بدون حروق!

حافظ على مستوى 40-60 نانوغرام/مل لديك في الدم!

افحص فيتامين د لديك!

بادر بالتغيير وشارك برأيك  اضغط هنا!

عن admin

شاهد أيضاً

هل يكفي الغذاء لتعويض النقص بفيتامين د؟

لا، الغذاء لا يكفي لتعويض النقص الحاصل بفيتامين د و يعوض فقط 5-10 % من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *