الرئيسية / فيتامين د و الأمراض / السرطان / بادري بتناول جرعة كافية من فيتامين د للوقاية من سرطان الثدي

بادري بتناول جرعة كافية من فيتامين د للوقاية من سرطان الثدي

أظهرت كافة الدراسات البحثية بأن رفع مستوى فيتامين د للمجال المنصوح به 40-60 نانوغرام/مل يخفض حدوث سرطان الثدي بنسبة 50-80% .أطلقت الهيئات و المنظمات التي تعنى بفيتامين د حملتها للوقاية من أمراض السرطان. ذكر تقرير نشرته كلية الطب والبحوث الطبية في جامعة كاليفورنيا والذي صدر في مجلة البحوث لمكافحة السرطان Anticancer Research ، أن مريضات سرطان الثدي مع مستوى فيتامين د مرتفع في الدم يحظين بفرص نجاة مضاعفة بالمقارنة مع المريضات مع مستويات منخفضة من فيتامين د.
أظهر الدكتور سيدريك غارلاند وزملاؤه (أستاذ في قسم الأسرة والطب الوقائي في جامعة كاليفورنيا/سان دييغو، في 2011) ارتباط مستوى 50 نانوغرام/مل المصلي مع انخفاض خطورة الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 50%. كما بيين إن أولئك الذين يستهلكون 4000 وحدة دولية (IU) يوميا من فيتامين د عن طريق المكملات، يصل مستوى فيتامين د في مصولهم لـ 50 نانوغرام/مل. لقد حث غارلاند المرضى أن يطلبوا من مقدمي الرعاية الصحية قياس مستويات فيتامين د في المصل قبل زيادة جرعة الفيتامين.
في 6 آذار 2014 ، أوضح غارلاند ارتباط مستويات فيتامين د المنخقضة بخطر الإصابة بسرطان الثدي قبل سن الإياس في دراساته السابقة. وقال أن هذه النتيجة دفعته إلى التساؤل عن العلاقة ما بين 25-هيدروكسي فيتامين د ومعدلات نجاة مرض ىسرطان الثدي. أجرى غارلاند وزملاؤه تحليلا إحصائيا لخمس دراسات على 25-هيدروكسي فيتامين د التي تم الحصول عليها أثناء تشخيص المرض وتمت متابعتها لمدة متوسطها تسع سنوات. جنبا إلى جنب، شملت الدراسات 4443 مريضة بسرطان الثدي.
يقول غارلاند “تزيد مستقلبات فيتامين د الاتصال بين الخلايا عن طريق تفعيل البروتين الذي يمنع انقسام الخلايا العدوانية”. ويضيف “بما أن مستقبلات فيتامين د موجودة، فهي تمنع نمو الورم و زيادة توعيته الدموية. لا تغيب مستقبلات فيتامين د من الخلايا المصابة بالسرطان حتى وصول الورم لمرحلة متقدمة. وهذا هو السبب خلف نجاة أفضل للمرضى ذوي المستويات المرتفعة من فيتامين د في الدم”. اضغط هنا لمعرفة الحاجة اليومية من فيتامين د.
اقترح غارلاند على الأطباء النظر في إضافة فيتامين د إلى الرعاية المعتمدة لمرضى سرطان الثدي، إضافة إلى مراقبة المريض عن كثب. و قال غارلاند:”لا يوجد سبب مقنع لانتظار المزيد من الدراسات لمشاركة مكملات فيتامين د في نظم الرعاية القياسية بعد تحديد الجرعة الآمنة من فيتامين د اللازمة لتحقيق مستويات في الدم فوق 30 نانوغرام/مل.
يلخص الجدول التالي بعض الدراسات البحثية في السنوات العشر الأخيرة بخصوص تأثير فيتامين د الوقائي من حدوث سرطان الثدي عند اعطاء حصص أكبر للنساء:

النسبة المئوية للوقاية من سرطان الثدي الدراسة

(اقرأ النسخة الأصلية باللغة الانكليزية من الدراسة بالضغط عليها)

70% Mohr SB,  et al. 2013 Mar;24(3):495-504.
57% Bilinski K, Boyages J. 2013 Jan;137(2):599-607.
63% Song Yao, et al. PLoS One. 2011; 6(2): e17251.
59% Luke J. Peppone, et al. Ann Surg Oncol. 2012 Aug; 19(8): 2590–2599.
54% Katherine D. Crew, et al. 10.1158/1940-620.
62% Lars Rejnmark, et al. 10.1158/1055-9965.
55% Sascha Abbas, Jenny Chang-Claude and Jakob Linseisen. Int. J. Cancer: 124, 250–255 (2009)
69% Sascha Abbas, Carcinogenesis, Volume 29, Issue 1, 1 January 2008, Pages 93–99
83% Lowe LC, et al. 41(8):1164-9. Epub 2005 Apr 14

هذا هو الوقت المناسب للحراك!
حافظي على مستوى 40-60 نانوغرام/مل لديك في الدم للوقاية من سرطان الثدي!
افحصي فيتامين د لديك كل 6 أشهر للوقاية من سرطان الثدي!
تأكدي من الجرعة المناسبة لك اضغطي هنا!
بادري بالتغيير وشاركي برأيك اضغطي هنا!

 

عن admin

شاهد أيضاً

لماذا يدعو العلماء للحراك ضد نقص فيتامين (د)، وما هو وراء المشهد؟

يشكل نقص فيتامين (د) وباء عالمياً يصيب 40-75٪ من سكان العالم. يعد فيتامين (د) هرموناً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *