الرئيسية / العلماء يدعون إلى حراك د / وباء فيروس كورونا المستجد و الوقاية بفيتامين د

وباء فيروس كورونا المستجد و الوقاية بفيتامين د

يعتبر فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وباءً عالمياً مهدداً للبشرية في وقتنا الحالي، حيث تراوحت عدد الاصابات المبلغ عنها حتى الآن 3.148.709 اصابة، و عدد الوفيات 218.371  مع الأخذ بالاعتبار أن نسبة الوفيات قد تكون اقل عند احصاء الاشخاص المصابين بالمرض دون تظاهر اعراض المرض عندهم. حتى الآن لا يوجد دواءً نوعياً أو لقاحاً مضاداً لعلاج أو الوقاية من مرض كوفيد-2019.

تشكل فيروسات كورونا مجموعة كبيرة من الفيروسات التي قد تصيب الحيوانات والإنسان على حد سواء. هناك سبعة أنواع لفيروس كورونا التي تصيب البشر، أربعة منها تصيب الجهاز التنفسي العلوي بأعراض تشبه نزلة البرد، وثلاثة أنواع خطيرة تصيب الطرق التنفسية السفلية مؤدية للالتهاب الرئوي و هي متلازمة الشرق الأوسط التنفسية والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (السارس) وفيروس كورونا المُكتشف مؤخراً كوفيد-19.

اكتشف كوفيد-19 في مدينة واهان الصينية في كانون الأول/ ديسمبر 2019 وشكل اهتماماً عالمياً لانتشاره السريع و خطورته. عادة ما تكون أعراض الاصابة بالفيروس خفيفة وتبدأ تدريجياً. تتعافى نسية كبيرة من المصابين (نحو 80%) من المرضى دون الحاجة إلى علاج خاص. وتشتد حدة المرض لدى شخص واحد تقريباً من كل 6 أشخاص يصابون بعدوى كوفيد-19 حيث يعانون من صعوبة التنفس نتيجة التهاب الرئة التي قد تتطور الى متلازمة الضائقة التنفسية الحادة المؤدية الى الموت.
تحدث متلازمة الضائقة التنفسية الخطرة نتيجة ردة فعل الاستجابة المناعية للجهاز المناعي مؤدية للعاصفة الالتهابية وغزو الأسناخ الرئوية بالخلايا المناعية و السيتوكينات. يؤدي ذلك لإغراق الأسناخ الرئوية بالسوائل و حدوث الوذمة مما يحد من تبادل الاوكسجين و غاز CO2 مؤدياً لضيق التنفس. كما يؤدي ارتباط الفيروس بمستقبلات ACE2 لتثبيط عملها. تعمل تلك المستقبلات على موازنة و تنظيم ضغط الدم مؤدية الى خفض ضغط الدم نتيجة لتعديل عمل انزيم ACE1 المسؤول عن رفع ضغط الدم. يؤدي تثبيط مستقبلات ACE2 لحدوث ارتفاع ضغط مفاجئ قد يصل الى 140/240 مم زئبقي مؤدياً للوفاة بشكل مفاجئ.

لوحظ انتشار المرض بشكل كبير في المناطق التي تقع في نصف الكرة الشمالي، و التي تتواقت مع فصل الشتاء بالمقارنة مع انخفاض انتشاره في نصف الكرة الجنوبي والمناطق الحارة عموماً. يكثر عوز فيتامين د في فصل الشتاء حيث أظهرت دراسة Moan و زملائه في 2009 حدوث الانفلونزا في فصل الشتاء نتيجة نقص تصنيع فيتامين د في بشرة الجلد لغياب تأثير الشمس.

كما اظهرت دراسات اخرى ارتباط انتشار الانتانات التنفسية و ذات الرئة في فصل الشتاء و عند المعوزين لفيتامين د بنسبة اعلى من الذين لديهم تركيز فيتامين د كافياً في الدم (C F. Gunville et. al. 2013, S Simpson et. al. 2015). في آذار من هذا العام أظهر W Grant و رفاقه أن تناول مكملات فيتامين د يمكن أن تقي و تعالج الانفلونزا و كورونا و الانتانات الرئوية.

يعتبر فيتامين د مهماً في تمنيع الجسم و الوقاية من الانتانات الفيروسية و الجرثومية و الفطرية. في العام 2015 و بمراجعة 121 دراسة أظهرت Castro Kroner و من معها أهمية فيتامين د في الوقاية من الانتانات في مقال بعنوان “فيتامين د كل يوم يقينا من الانتانات”. كما أظهر العالم Richard Hobday في آذار لهذا العام أهمية الاستفادة من دور فيتامين د للوقاية من فيروس كورونا المستجد في مقالة بعنوان ” فيروسات كورونا و الشمس، درس من وباء الانفلونزا” عام 1918. في 2018 أظهرت دراسة M Laplana ومن معه ازدياد خطر الإصابة بالفيروس المغلف بنسبة 50 % إذا كانت مستقبلات فيتامين د قليلة.
بينت بعض الأبحاث أهمية فيتامين د في الوقاية من الضائقة التنفسية بعدة آليات منها مناعية و أخرى كيميائية حيوية. أظهرت دراسة Rachel C A Dancer أن 100 % من المرضى الذين يعانون من نقص فيتامين د اصيبوا بالضائقة التنفسية الحادة. يلعب فيتامين دوراً هاما في الجهاز المناعي (G K. Schwalfenberg 2010, M H Khorasanizadeh et. al. 2019 ) حيث يعمل على دعم المناعة الغريزية و التكيفية بأليات متنوعة. في المناعة الغريزية يحث فيتامين د الخلايا البالعة و الوحيدة و المتغصنة على اصطناع مواد كابحة للفيروس، مثل الكاثليسيدين و الديفنزين، التي تثبط اصطناع و تغليف الفيروس داخل الخلايا المصابة. كما يعمل فيتامين د على التقليل من ردة فعل الاستجابة المناعية المؤدية للعاصفة الالتهابية و اغراق الاسناخ بالسوائل المؤدية للضائقة التنفسية الخطرة. من الناحية الكيمحيوية، يعمل فيتامين د على تثبيط اصطناع الرينين و منع عمل ACE1 ، مؤدياً الى انخفاض الضغط الشرياني. بينت دراسة Dr. R Dastidar دور فيتامين د في تنظيم ضغط الدم و اظهرت دراسة L B Andersen كيف يفاقم عوز فيتامين د ضغط الدم مؤدياً لأذية اعضاء الجسم.

د. أيمن أحمد الفروي

مؤسس حراك د

دكتور في الطب البشري، ماجستير في الطب المخبري، ماجستير في المناعة والأدوية، اختصاص في البيولوجية الجزيئية، دكتوراه في الكيمياء السريرية.

رئيس قسم الطب المخبري – جامعة الأندلس للعلوم الطبية – سوريا

عن admin

شاهد أيضاً

بادر بالوقاية من السرطان

  في عام 2007 اصدرت الوكالة الدولية لبحوث السرطان والمعهد الأوروبي لعلم الأورام دراسة بحثية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *